الأربعاء، 18 ديسمبر، 2013

كلمات كبيرة .. أو صمت عميق ...


"كلماتٌ كبيرة ...
أو صمتٌ عميق ...
تلك هي المسألة ..."
بعبارات شكسبيرية ...
قررت أن أبدأ المحادثة ... 
محادثة مع نفسي ...
نفسي التي افتقدت شجاعتها ...
وأرادت اليوم ...
اليوم فقط ...
أن تستردها ...
"
هاملت" أيضا حاول أن يفعل ...
لكن التردد كان مرضا يسكنه ...
كما اكتشفت أنه يسكنني ...
كان مستعدا ...
أن يدفع حياته ...
كي لا تحركه الظنون ...
كي يمتلك الدليل ...
ولكن ...
بعد النهاية ...
ما نفع الدليل ...
ما نفع الدليل ...
********
بعد جلساتٍ مطولةٍ ...
كان اقتراحي ...
أولا ...
أن نتوقف أنا ونفسي ...
عن جميع قضايانا ...
حتى ننهي تلك المشكلة ...
ثانيا ...
أن نتوقف عن البحث عن الأدلة ...
فلا نفع لسكين بعد طعنة قاتلة ...
ثالثا ...
البحث مليا ...
عن شجاعتي الضائعة ...
فإما أن أجدها ... 
وإما أن أبحث عن سكنٍ لي ...
بين أروقة الصمت الخاوية ...
********
مسكينٌ هو "هاملت" ...
حاول أن يصبح مجنونا ...
فلم تسعفه أفكاره العاقلة ...
لم تسعفه أفكاره العاقلة ...

ش.ز Top of Form

0 التعليقات:

إرسال تعليق