الأحد، 18 نوفمبر، 2012

جماهيرنا !!



كنت أتسائل منذ زمن ... لماذا لا يشجع المصريون النادي الإسماعيلي ... لماذا يشجع كل مصري الأهلي أو الزمالك .. لماذا لا يشجعون الفريق المتسبب في انتصارات فرقهم بما يصدره لها من لاعبين كل عام ...لماذا بيشجعون أندية لديها من الأموال والبطولات ما يكفيها ... ويتركون النادي المجتهد الذي لا يحتاج إلا هتافات المشجعين لينتصر بهذه البطولات!! ...

كنت أتسائل لماذا يجب أن يدرب الأهلي والزمالك مدرب أجنبي ... لماذا لا تحتمل الجماهير أن يكمل حسام البدري مشواره مع الأهلي لأنه خسر عددا من المباريات مع الأهلي ليبني فريقا ناشئا جديدا ... وهي التي استطاعت أن تحتمل جوزيه وهو الذي أكثر من تجارب اللاعبين وسمح للاعبين مثل فلافيو أن يضيعوا أهداف موسم كامل لكي يصنع منه مهاجم الأهلي الأول في المواسم السبعة اللاحقة ... لماذا قد تحتمل الجماهير مدربا يأخذ بالملايين و تعتبر تجاربه عبقرية ... وتعتبر تجارب مدرب مصري "عك" و تدني في المستوى الفني وقلة خبرة .. رغمضآلة ما يأخذه الرجل مقارنة بالأجنبي !!

الإجابة واضحة ...

الجماهير المصرية متعصبة ... غير منصفة ... تتبع هواها ... وتشجعه ... حتي و إن لم يكن الأفضل .. الجماهير المصرية تعشق التبرير لفريقها .. والتغني بمحاسنه دون غيره .. فإن لم تجد فيه محاسنا .. فلا تتعب نفسها بالبحث عن أخطاءه لتصحيحها .. يكفيها أن تجد في أخطاء الفريق المنافس ما يغطي أخطائها ...

الجماهير في العالم تبحث عمن يجتهد لتشجعه حتى يفوز .. أما جماهيرنا تبحث عمن يفوز لتشجعه حتى يجتهد !! ...

جماهيرنا لديها عقدة نفسية ... عقدة نقص ربما ... قد تتقبل نجاح أجنبي لتكون حجة تكاسلهم بأنه ليس مصريا يعيش في بيئتهم التي تمنعهم من النجاح ... ولكنها تضغط وبقوة على مصري يحاول أن ينجح ... لأن في نجاحه دحض للحججهم الواهية وتوضيح لتكاسلهم و تهاونهم الواضح !!

جماهيرنا قد تتقبل نجاح تركيا .. الصين .. اليابان .. لكنها تستبعد تماما نجاح مصر .. ما دام فيها شعبها .. وكأنهم ليسوا هم شعبها !!!

جماهيرنا تظل تضغط و تضغط على كل ما يحاول التغيير .. ما دام منها ... وكأن لسان حالها .. إنت حتعمل نفسك فاهم أكتر منا .. تظل تضغط وتضغط .. حتى تفشله وتدخله في ركابها ... فإن عبر من يأسها واستطاع العبور ... فهو أمران لا ثالث لهما ... فإما أن يجعلوه دكتاتورا ... فهو الإله الذي لا يمكن مضاهته وتكرار تجربته ... وإما أن يتجاهلوه ... ويبحثوا عن الحجج التي تضمن لهم عدم اتباعه واستمرار تكاسلهم الذي أدمنوه !! ...

جماهيرنا كحكوماتها وفرقها التي يشجعون ... كلهم فاشلون ... قد تثور وتضرب و تقطع الطرق من أجل بدل للطعام ... وزيادة في المرتبات ...و تغيير للمحافظ ... وتطبيق للشريعة ... ولكنها لن تثور ولن تضرب ولن تقطع طريقا لدعم إضراب الأطباء أو لتطالب بإصلاح أو تشغيل إشارة مزلقان أو غيرها من الأمور التي قد تؤثر في سلامتهم و سلامة أبنائهم ..

جماهيرنا غافلة ... ولكن عليها أن تعرف .. أن أولوياتها لا تحددها حكوماتها ولا فرقها التي تشجع ... ولكن أولوياتها تحددها هي .. وعلى حكوماتها و فرقها التنفيذ ... فإن طلبت زيادة في أموالكم وقدمتموها على سلامتكم .. فستعمل الحكومة على زيادة أموالكم وستهمل سلامتكم ... والعكس وبالعكس ...

جماهيرنا عليها أن تعلم أن حسام البدري الذي سخرت منه سنينا .. قد فاز ببطولة أفريقيا بالأمس ... بدون أبو تريكة ... وخلال توقف مباريات الدوري التي من شأنها التقليل من المستوى الفني للاعبين .. وبعيدا عن ضغوطاتهم وانتقادهم وشتائمهم وسخريتهم ...

جماهيرنا عليها أن تعلم أنها قد تكون سببا للفشل ... كما قد تكون سببا للنجاح ...

تحياتي ..
ش.ز


0 التعليقات:

إرسال تعليق