الخميس، 8 نوفمبر، 2012

احتقار ...



وبالرغم من نظرة احتقارهم إليك …
غير أنه لا زال يساورهم شك صغير …
أن قد يفعلها هذا الحقير !! ..
وفي الحقيقة …
إن هذا إلا حقد عليك …
لأنك تملك مالا يملكون …
ولأنهم وبالرغم مما قد وصلت إليه …
لا يملكون قلبا كقلبك ..
ولا عقلا كعقلك …
ولا دماء تسير في عروقهم …
كدمائك ...
هم لا يملكون سوى ضعفك الذي أهديته إليهم …
والذين يحرصون كل يوم على قياس منسوبه لديك …
فإن زاد ..
أطمأنت قلوبهم …
وإن قل …
اشتعلت نيرانهم …
وما تلبث أن تطفئها ألسنتهم …
فتتمتم حسرة ...
"أي حظ هذا … يسقط عليك"…

**************‬

إياك أن تقلق …
وإياك أن تفقد ثقتك بذاتك …
فأنت وبرغم غبائك …
وبالرغم من غيمة الكسل في سمائك …
يكفيك استفاقة واحدة ليعلموا ..
بأنهم لازالوا لا يقدرون عليك ..
إلى الآن …
فهذا ما لا استطيع ضمان استمراره لك …
إلى الأبد !! ...

ش.ز

0 التعليقات:

إرسال تعليق